شبكة الاتحاد

شبكة الاتحاد

منتدى الاتحاد السعودي


    العالِم الفرنسي (فيرما) يُنصف الأسطورة السعودي (محمد نور)

    شاطر
    avatar
    روم نادي الاتحاد
    الادارة

    عدد المساهمات : 94
    نقاط : 259
    التقييم : 0
    تاريخ التسجيل : 08/12/2011

    العالِم الفرنسي (فيرما) يُنصف الأسطورة السعودي (محمد نور)

    مُساهمة من طرف روم نادي الاتحاد في الأربعاء ديسمبر 21, 2011 5:38 pm

    بسم الله العزيز الجبّار.
    .
    .

    قد أضرموا النار ، فأمّا بعد :-

    سلّوا أقلامهم الوضيعة تجاه الـ (نور) ، فلا مرحبا بهم ولا حلّوا أهلا ولا وطؤوا سهلا ، مرّت الشهور تتابعا وأنا ألتزم صمت الحليم علّ عقولهم الخَرِبة تصلُح ولكنّهم رفضوا إلا أن يلتزموا المراغة ؛ عندها حان وقت فرك أنوفهم في ذات الأرض الأريضة ، فإليكم ماهو آت :

    - تجاوزكم الـ (نور) بمراحل وأنتم تلهثون لهث بنات آوى ، جزّكم النور من منابت رؤوسكم ومازلتم تنزفون (صديداً) ، زأر الـ (نور) فاختبأتم في جحوركم ، لبس الـ (نور) بُرْنسته فطأطؤوا رؤوسهم ؛ حينها مدّوا ألسنتهم ضعفا وجبنا وخسة ، فشتّان مابين الرجل والذكر .

    - أرّق الأسمر مضاجعهم فانسلت اصابعهم تتخبط يمنة ويسرة { صحافة – إعلام مرئي – منتديات – إيميلات – حتى وصلوا إلى البرودكاستس !! ) عجبي على زمن الـ ping!!! ( وفي رواية أخرى الوكز!!!) ..

    - يبحثون عن اسمه بين كومة الأسماء ، ينحتون الصخر كي يظهر لهم ، حفروا الأرض كي يحصدوا القليل من حروف اسمه ، شدّوا أمتعتهم إلى أعالي البحار وهم يرددون : ألا ليت الظلام يحجبك يوماً ، أدخلوا أنوفهم بين فجوات الحقائق وألسنتهم تلهج : ياربّ ارزقنا رائحته ، وفي عتيم الليل يشعرون بوجوده فتكرمهم أجسادهم بقشعريرة كتلك التي أصابت ماجد المرشدي حين مرر نور كرة البلاي ستيشن في دور الـ 16 الشهير لدوري الأبطال الآسيوي .................
    أفلا يعلمون رحمهم الله أن من خصائص الـ (نور ) : انتشاره في خطوط مستقيمة ؛ أو مايعرف بمبدأ {فيرما} ،
    يقول العالِم (فيرما) في قانونه : "عندما ينتقل الضوء من نقطة إلى أخرى فإنه يسلك المسار الذي يحتاج في أقل زمن ممكن".

    باعتقادي لو أن فيرما عاش إلى وقتنا الحاضر لكتب بحوثا وتقاريرا مستندا على المادة ( نور 18 ) في نظرياته ومبادئه .

    - سأل رجلٌ الشعبيّ : ماتقول في رجلٍ أدخل أصبعه في الصلاة في أنفه فخرج منها دمٌ ؛ أترى له أن يحتجم ؟
    فقال الشعبيّ : الحمدلله الذي نقلنا من الفقه إلى الحجامة ،
    هكذا حالهم مع الفتى الأسمر – دون إيضاح – .

    - لا ضير أن تُقذف الشجرة بالحصى ، بل قمة الغبن – في مفهومهم - أن لا تسقط تلك الشجرة .


    - أستمتع حين يحضن الكرة بقدميه ثمّ يرفع رأسه ليعلن دقيقة صمت ؛ يصمت معها كامل المدرج ليرسل تعويذة ( نور-ميروس) ، فأشعر بلذة عميقة كلذة التوت ، وأمعائهم الغليظة والدقيقة انفجرت غيظا ، وجهازهم التنفسي قد احتقن أعلاه.


    - أستلقي على ظهري حين أشاهده يدخل الملعب ورأسه يلتفت صوب المدرج الجنوبي ، فأعلم أن الإتي (شهيّ) .

    - أقبّل كفّي ( وش وقفا ) عندما يقول المذيع الداخلي : تشكيلة نادي الإتحاد / ............ ، رقم 18 محمد نور ، اللللللللله كم هو جميل شعورك بأنك تمتلك ظاهرة نصف الأرض ، ومسقط رأسه أطهر أرض ، فـ يا عدوّ الـ (نور) مُكرهاً ارضَ ارضْ .

    -يسيل لعابي إذا انطلق بالكرة من قوس 18 منطقة فريقه ؛ منطلقا من نقطة ارتكاز ثابتة فلا أعلم إلى أين سينتشر ضوئه لأن الـ (نور) لا يشبه الليزر ، فاقف على قدميّ لأشاهد رجلا ثلاثينيا من مواليد 1979م يركض ركض شاب من مواليد 1995 م .

    - حينما يصل إلى مناطق الخصوم أصرخ بكامل قوة حبالي الصوتيه : قووووووووووووووووول ، فباصات هذا الأسمراني لاتنتظر نهايتها ؛ فنهايتها معروفة (للضباع) قبل السباع ، بل انتظر نتيجة آخر قدم تصلها .

    - قل لي بربّك أين سأجد مثلك حينما تشهق رئتاي طالبةً (أوكسجينور) ؟ ، فلا حيلة لهما على استنشاق عليل الملاعب دون اسطواناتك المليئة بـ إكسير الحياة ! .

    - كلّما تقدّم به العمر ؛ تقّدم به قلبي ليقدمه لعيني على طبق من زمرّد محفوف بفيروز وياقوت .

    - كلّما قالوا أنه ازداد رقما على الثلاثين ؛ ازداد عشقه في قلبي حتى ظننت أني سأقتله إذا اعتزل .

    - كلّ ما تكبر تحلى وتصير أحلى و أحلى .

    يا موقد الـ (نــ 18 ـار) قد أعيت قوادحُهُ ...... اقبس إذا شئتَ من قلبي بمقياسِ
    ما أوحشَ الناس في عيني وأقبحَهُم ...... إذا نَظرْت فلم أُبصِرْكَ في الناسِ

    - ليس على الأكمه حرج ، ولا على المجنون حرج ، ولا على (البزر) حرج .. بل الحرج على (المستعمي والمستغبي والمستبزر) وأضف إليهم - المستفلّ صاحب الآراء الفيرغسونية والدهاء الجوارديولّي - .

    - أقلامهم الصحفية معروفة ومعرّفاتهم مكشوفة للجميع فلا داعي لأن ألطّخ يدي بأسمائهم الضحلة فأخاف أن يتبرّأ منّي كفّي فأعيش باقي العمر نادم على ذكر شرذمة لم يحرّكوا في جسد الـ نور سوى قدمه ليركلهم بها .

    قومٌ إذا أكلوا أخفوا كلامهم ...... واستوثقوا من رتاج الباب والدّارِ
    قومٌ إذا استنبح الأضيافُ كلــبـُهمُ ...... قالوا لأمّهم بولي على النارِ


    .
    .
    .

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين نوفمبر 20, 2017 11:34 pm